غفل بلاسيبو : 10 أشياء غريبة عن العلاج الوهمي

يحدث تأثير البلاسيبو “الدواء الكاذب” عندما تخبر شخص تناول قرص  أو حقن أو أي طريقة أخرى للعلاج أن هذا الدواء سوف يساعد في تحسين حالته. هؤلاء الناس يشعرون حقاً بالتحسن و لكن عقولهم و أجسامهم خي من تتولى علاج نفسها حيث أن هذه الأقراص أو جرعات الحقن هي مجرد أدوية “كاذبة” ليست حقيقية. وقد اهتم الباحثون كثيراً بطريقة عمل البلاسيبو ؛ و ذلك لأن فهم طريقة عمله سوف يساعد كثيراً في العناية بالمريض و الحد من استخدام الأدوية الحقيقية.

10. تم اكتشاف البلاسيبو من أجل حماية مستخدمي الأدوية

غفل بلاسيبو

تم إجراء أول إختبار على تأثير البلاسيبو في نهاية القرن الثامن عشر عندما تم منح طبيب من كريتيكيت يدعى “إليشا بيركنز” براءة إختراع جهاز طبي أطلق عليه اسم “تراكتور”.

كان تراكتور بيركنز عبارة عن قطع شبيهه بالقضبان مصنوعة من المعدن و يبلغ طولها حوالي 3 بوصات (7.5سم). ادعى بيركنز أن هذه القضبان مصنوعة من معدن خاص ، و لكنها في حقيقة الأمر كانت مصنوعة من الحديد الصلب و النحاس. و قال بيركنز حينها أن هذه القضبان تساعد في تحفيف التهابات المفاصل و غيرها من الآلام و الأوجاع. و قد تقاضى الكثير من الأموال من المرضى حتى يضع هذه القضبان على مواضع الالتهابات لمدة 20 دقيقة ، و قد ادعى المرضى أنهم شعروا بتحسن بعد ذلك.

كان الكثير من الأطباء متشككين حول قدرة التراكتور على علاج الاتهابات و تخفيف الآلام ، و لذلك قام طبيب انجليزي يدعى “جون هايجارث” بإجراء اختبارات باستخدام مواد مختلفة مثل العظام و القلم الرصاص و أنبوبة تدخين التبغ. و قد اكتشف أنه تمكن من الحصول على نفس النتائج. و قد استنتج من ذلك أن أي تحسن شعر به المريض كان فقط داخل رأسه !

9. للبلاسيبو تأثير نفسي و جسماني

بلاسيبو تأثير نفسي

قد يبدو أن تأثير البلاسيبو  تأثير نفسي بحت. و لكن هناك أدلة أن أعضاء الجسم تستجيب للبلاسيبو أيضاً. في عام 2005 قام بعض الباحثين في جامعة ميشيغن بإجراء تجربة ، حيث قاموا بعمل أشعة باستخدام انبعاثات البوزيترون الطبقي لـ 14 رجل صحيح. تم حقن فك كل من هؤلاء الرجال بمحلول ملحي بهدف إحداث ألم. و بعد وقت قصير تم إعطاؤهم دواء و أخبروهم أن هذا الدواء في طريقه لتخفيف الألم. و عند الفحص مرة أخرى وجد الباحثون أن هناك زيادة في نشاط مناطق المخ المسئولة عن إفراز الإندورفين (مجموعة مواد مسكنة للآلام يفرزها المخ). و قد ادعى المشاركون أيضاً أن الألم أصبح أقل و أنهم قادرين على تحمله بعد ما تناولوا البلاسيبو.

و في دراسة أخرى تم نشرها عام 2001 ، تم إعطاء المتطوعين بلاسيبو مختلط بأدوية تمنع إفراز الإندورفين. و كانت النتيجة أنه لا تأثير لهذا البلاسيبو.
من هذين البحثين يمكن استنتاج أنه للاندورفين دور عظيم في فاعلية البلاسيبو.

8.كلما ازداد الإنتاج ، ازداد التأثير

placebo3

إذا كان هناك شخص مريض و في حاجة إلى العلاج ، فإن من أسرع طرق العلاج و أكثرها فاعلية هو الحقن. و هذا هو ما جعل الباحثين يتساءلون :إذا كان لأقراص البلاسيبو تأثير ، فهل حقن البلاسيبو له تأثير أكبر؟

فيما بين عامي 1956 و 1965 و بعد ذلك في عامي 2000 و 2006 كان هناك مجموعة من التجارب التي قارنت ما بين أشخاص قاموا بتعاطي حقن بلاسيبو و أشخاص آخرين قاموا بتناول أقراص سكر (بلاسيبو). و كانت النتيجة في كل هذه التجارب أنه عندما يتم إعطاء البلاسيبو باستخدام أداة طبية مثل الحقنة فإن استجابة المريض تكون أكبر من استجابته عندما يتناول أقراص من البلاسيبو.
و هنا نجد أن قوة البلاسيبو مرتبطة بطريقة تعاطيه مثل الحقن.

7.قد تتأثر الخصوبة بالبلاسيبو

حتى الخصوبة يمكن أن تتأثر بالبلاسيبو. ففي إحدى التجارب كان هناك مجموعة من 55 امرأة يعانون من تعدد التكيسات على المبيض يحاولون أن يصبحوا حوامل.  على مدار 6 أشهر تم إعطاء بلاسيبو ل33 مشاركة في حين أنه 32 مشاركة تناولت أدوية لتحسين الخصوبة.

5 من بين الـ33 امرأة اللاتي تناولن البلاسيبو أصبحن حوامل ، و 7 من بين 32 امرأة تناولن أدوية لتحسين الخصوبة أصبحن حوامل ، و هنا نجد أن فرق النتيجية بين الطرفين لا يذكر من الناحية الإحصائية. و في أبحاث أخرى كانت معدل حدوث الحمل بلغ 40% عند تلقي بلاسيبو.

يعتقد الباحثون أن النساء اللاتي خضعن لهذه التجربة كانوا أقل تعرضاً للضغط العصبي نظراً لتناول البلاسيبو و بالتالي حدث الحمل.

6.  قد يعطل البلاسيبو تأثير الأدوية

غفل بلاسيبو

في أغلب تجارب البلاسيبو فإن القائمين بالتجربة يريدون أن يعرفوا ما إذا كان هذا الدواء الكاذب “البلاسيبو” سوف يقوم بمساعدة المرضى أم لا. و مع ذلك فقد يكون له تأثير عكس ذلك حيث يثبط الأدوية الحقيقية التي يتناولها الشخص إذا لم يكن من المتوقع أن يفعل هذا البلاسيبو أي شيء. قام باحثون في ألمانيا و المملكة المتحدة بالاطلاع على أشعة للمخ لأشخاص تناولوا مسكنات آلام، نصف هؤلاء الأشخاص أُخبروا بأنهم تناولوا مسكنات الآلام بينما أُخبر النصف الآخر أنهم تناولوا علاح كاذب (بلاسيبو).

وجدوا أن الأشخاص الذين أخبروهم بأنهم تناولوا مسكنات آلام شعروا بتحسن بينما لم يشعر الأشخاص الذين تم إخبارهم أنهم تناولوا بلاسيبو بأي تحسن.
التفكير الإيجابي يساعد كثيراً ، و لكل قاعدة شواذ.

 


 

5. يؤثر ثمن العلاج على النتائج

ثمن العلاج على النتائج

قام باحثون في جامعة سينسيناتي بإجراء تجربة على 12 شخص في حالة متقدمة نسبياً من مرض الشلل الرعاش. حيث قاموا بإعطاء كل واحد منهم بلاسيبو و أخبروهم أنه فعال في علاج الشلل الرعاش ، و لكن أخبروا بعضهم أن الأقراص التي يتناولوها أغلى في السعر 15 مرة أكثر من الأدوية التي يتناولها الآخرون. و قد أظهر الذين أُخبروا أن علاجهم أغلى ثمناً نتائج أفضل من التي ظهرت على الآخرين.
و في تجربة أخرى ، 67% من المشاركين أظهروا تحسناً على بلاسيبو تم إخبارهم أنه غالي الثمن في حين أن 58% قالوا أنهم شعروا بتحسن بعد تناولهم بلاسيبو  أرخص ثمناً.

هذه التجارب توضح إلى أي مدى تؤثر معتقداتنا في تأثير العلاج. إذا كان علاج شخص ما أغلى ثمناً فإنه يتوقع منه أداءً قوياً.

4.أسماء الماركات تؤثر في نتائج العلاج

placebo7

ليس السعر وحده هو ما يحدد كيف يكون تأثير البلاسيبو. أثبتت دراسات أن الناس يعتقدون أن الأدوية التي تحمل أسماء ماركات تجارية لها تأثير أقوى من الأدوية ذات الأسماء العلمية و التي لا تحمل اسماً تجارياً ، بالرغم من أن كلاهما متماثلان في كل شيء باستثناء الاسم و اللون و الشكل و الحجم.

إن الأدوية التي تحمل أسماء تجارية غالية الثمن نظراً لأن شركات الأدوية تنفق الكثير من الأموال على البحث و التطوير و التسويق . أما الدواء ذو الاسم العام و الذي لا يحمل اسم ماركة تجارية فإنه يصبح متاحاً في الأسواق بعد انتهاء فترة براءة اختراع الدواء ، و هي 15 عاماً من تاريخ موافقة الجهة المنظمة على انتاج الدواء. و لذلك فإن وصف دواءً يحمل اسماً تجارياً بعد مرور هذه الفترة يعتبر مضيعة كبيرة لأموال شركات التأمين و المرضى على حد سواء.

إن الأدوية ذات الأسماء التجارية أكثر فاعلية لمجرد أن الناس يظنون أنها كذلك. تلك الأدوية ليست هي الأفضل ، و لكن كل ما في الأمر هو أننا اعتدنا أن نربط بين العلامات التجارية بالجودة.

3. تأثير البلاسيبو الآن أفضل من أي وقت مضى

تأثير البلاسيبو الآن أفضل من أي وقت مضى

وجد الباحثون أن تأثير البلاسيبو يصبح أكثر قوة خاصة في التجارب التي تتعلق بالأدوية المضادة للإكتئاب و المضادة للتوتر و مسكنات الآلام. و هذه الظاهرة الغريبة جعلت الأمر أكثر صعبوة بالنسبة لشركات الأدوية حيث أنه أصبح من الصعب الحصول على موافقة منظمة الأغذية و العقاقير FDA  على الأدوية الجديدة التي تنتجها.

 يُعتقد أن الناس الآن لديهم ثقة كبيرة في الأطباء و في الأدوية.  في أثناء إجراء دراسات على الأدوية ، فإن المرضى يهتمون بمعرفة الأطباء الذين يصفون الدواء لهم. مجرد أنهم يقومون بزيارة طبيب يتمتع بسمعة جيدة و يقوم بوصف الأدوية التي يتوقع المريض أن لها تأثير جيد فإن هذا يساهم في تحسن حالتهم.

إذاً فقد ارتفع سقف توقعاتنا حول تأثير الأدوية و تفوق الأطباء و هو ما يجعل البلاسيبو أكثر فاعلية .

2.يمكن للبلاسيبو أن يحدث تأثير حتى و أنت تعرف أنه بلاسيبو و ليس دواء حقيقي

placebo8

حتى عندما يعلم الناس أنهم يتعاطون مجرد بلاسيبو ، فسوف يظل تأثيره موجود ماداموا يظنون أن له تأثير. قام باحثون في جامعة هارفارد بإجراء تجارب على 80 مريض يعانون من القولون العصبي. نصف هؤلاء المرضى لم يُعطوا أي شيء بينما أُعطي النصف الآخر أقراص بلاسيبو. و لقد أُخبر المرضى أن ما تناولوه هو بلاسيبو و ليس دواء فعلي و أنه كان له تأثير في علاج القولون العصبي في تجارب أخرى و ذلك من خلال عملية” الشفاء الذاتي النفسي الجسماني” (لاحظ هنا الفرق بين هذا العنوان و العنوان السادس و الذي ذُكر فيه أن المرضى تم إخبارهم صراحة أنهم تناولوا بلاسيبو و هو ليس له تأثير).
وقد طبع الباحثون على علبة البلاسيبو كلمة “بلاسيبو” حتى يخبروا المرضى بأن هذا الدواء كاذب “بلاسيبو”.
في نهاية التجربة وُجد أن نسبة الذين شعروا بتحسن في المجموعة التي تناولت البلاسيبو  إلى نسبة الذين شعروا بتحسن فيالمجموعة الأخرى هي الضعف. وبذلك فقد توصل الباحثون إلى أن الكثير من البلاسيبو له تأثير مماثل لتأثير الكثير من أدوية القولون العصبي.

1. الجراحة الكاذبة “بلاسيبو” فعالة !

placebo10

إن تناول قرص بلاسيبو أو حقن بلاسيبو شيء و إجراء جراحة كاذبة “بلاسيبو” هو شيءٌ مختلفٌ تماماً. إن الجراحة تقوم بتغيير جسامني فعلي في جسم المريض ، و لكن العديد من الدراسات أثبتت أن مجرد إجراء جراحات كاذبة “بلاسيبو” جعلت المريض يشعر بتحسن و بدأ في التعافي بعد إجراء العملية.

في فيلندا  قام جراحون بإجراء عمليات لمرضى تمزق غضروفي.  تم إجراء العملية لنصف عدد المرضى ، بينما النصف الآخر تم تخديره ثم قام الأطباء بعمل جرح و تظاهروا بتنفيذ العملية ، و لكن في الواقع لم يتم إجراء العملية لهم. و كانت المفاجأة أنه ظهر تحسن على الفريقين.

دراسة أخرى وجدت أن لهذه الطريقة تأثير على أناس يعانون من كسر في فقرات العمود الفقري. نصف عدد المرضى المشاركين في التجربة خضعوا لعملية جراحية لإصلاح الفقرات بينما خضع النصف الآخر لعملية كاذبة “بلاسيبو”.
في تجربتين مختلفتين وُجد أن الجراحة الكاذبة “البلاسيبو” لها نفس تأثير العملية الجراحية الحقيقية.  لايزال هناك الكثير من التساؤلات حول أسباب التعافي بعد الجراحات الكاذبة “البلاسيبو” ، و لكن النتائج بالطبع مذهلة !

شاهد أيضاً

6099_علاج-التهاب-المفاصل-بطرق-طبيعية_1.jpg

علاج التهاب المفاصل بطرق طبيعية

التهاب المفاصل من الحالات الطبية الأكثر شيوعاً في العالم . هناك أكثر من 100 نوع مختلف من ...

2510_أسرع-رجيم-الحقيقة-حول-الرجيم-السريع_1.jpg

أسرع رجيم : الحقيقة حول الرجيم السريع

إن أسرع نظام غذائي لفقدان الوزن هو أيضًا أسرع نظام غذائي لإعادة اكتساب الوزن. إن ...

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>