البواسير والحمل

من المعروف أن الحمل يمكن أن يتسبب في مشكلة البواسير عند المرأة الحامل ، و هناك العديد من الأشياء  تلاحظها المرأة  يمكن أن تشير إلى أنها تعاني من  البواسير ، مثل قطرات من الدم بعد المسح أو الشعور بألم بعد قضاء الحاجة ،  عدم الراحة والحكة هي أيضا أعراض مشتركة . و للتذكير فإن  أنواع البواسير  اثنان : خارجية و داخلية :

تقع البواسير الخارجية في افتتاح فتحة الشرج، وغالبا ما لا تتطلب العلاج الطبي إلا إذا تطورت بشكل كبير . يمكن أن تتسبب في  حكة أو تكون مؤلمة ونازفة في بعض الأحيان. .

وتقع البواسير الداخلية داخل قناة الشرج.  عادة ما تكون غير مؤلمة، على الرغم من أنها قد تنزف و تسبب حكة. فإنها يمكن أن تبرز (وتسمى  الباسور الهابط) ويتم قياسها بخسب  شدتها من الدرجة  الأولى إلى الدرجة الرابعة.البواسير والحمل

الدرجة الأولى:  تنزف ولكن لا تبرز من فتحة الشرج.
الدرجة الثانية:  تبرز من تلقاء نفسها خلال قضاء الحاجة  ثم ترجع إلى مكانها. قد تنزف قليلا.
الدرجة الثالثة:  تبرز ويجب إعادتها إلى المكان مع المساعدة.
الدرجة الرابعة:  تبرز، لا يمكن إعادتها إلى مكانها، وتحتوي على تجلط الدم

 

 ما هي  أسباب تطوير البواسير أثناء الحمل؟

هناك عدة أسباب  تجعل النساء الحوامل أكثر عرضة للالبواسير: الزيادة في حجم الدم من 25 إلى 40٪ خلال فترة الحمل، والتي قد تزيد من احتقان الأوردة في منطقة الحوض ، كما أن الظغط الذي يقوم به الجنين على منطقة الحوض يتسبب في زيادة احتمال الاصابة بالبواسير ، إضافة إلى  استرخاء العضلات والإمساك المزمن والعوامل الوراثية .

الإمساك:  العامل الرئيسي للبواسير عند الحامل

والإمساك والذي يتسبب بتباطؤ  نزول الفضلات إضافة إلى  جفاف البراز، هو ظاهرة شائعة لدى النساء الحوامل. السبب: البروجسترون، وهو هرمون ينتج بكميات كبيرة خلال فترة الحمل، و يقوم البروجسترون بتنويم  عضلات القناة الهضمية.الإمساك أيضا مسؤول عن سبب آخر شائع للألم في هذا الموقع: الشق الشرجي.

البواسير هي آمنة لطفلك

أمراض البواسير لا تشكل أي خطر على صحتك أو طفلك. ولكن يمكن أن تكون مؤلمة جدا  خاصة  إذا  وقع تخثر أو نزيف . لا تتردد في التحدث إلى طبيبك إذا كنت تواجه صعوبات مع الشرج، أو استشارة طبيب المستقيم و الشرج  فور ظهور أعراض البواسير  لبدء العلاج.

علاجات طبية فعالة ضد البواسير وتكييفها

اعتمادا على التشخيص، سوف يصف الطبيب علاج الكورتيزون مع (مرهم أو رغوة) موضعية ، كما أن الاستئصال تحت التخدير الموضعي ممكن للنساء الحوامل. في المقابل، العقاقير المضادة للالتهابات تمنع عن المرأة الحامل وتعتبر عديمة الفائدة،و قد تتسبب في ولادة مبكرة.

بعض النصائح لمنع البواسير

رابطة الحمل الأميركية تنصح بالتالي لتجنب البواسير أو تخفيفها :

  • شرب الكثير من السوائل، بما في ذلك عصير البرقوق
  • تناول الفواكه والخضروات
  • تناول وجبات كثيرة  الألياف إما عن طريق زيادة المدخول اليومي إلى 20 إلى 30 غراما من الألياف مع الطعام أو أخذ مكملات الألياف
  • عدم  تأخير الذهاب الى الحمام

إضافة إلى ذلك لا بد من شرب الكثير من الماء و ممارسة الرياضة بانتظام

علاج السكر و البواسير للمرأة الحامل

 

شاهد أيضاً

6116_نزيف-البواسير_1.jpg

نزيف البواسير

يعتبر عموما نزيف البواسير مرحلة متقدمة من المرض  على الرغم من أن النزيف لا يعزى ...

6115_البواسير-عند-الاطفال_1.jpg

البواسير عند الاطفال

على الرغم من أن البواسير عند الطفل ليست حالة خطيرة ، فهي ليست مشكلا يعاني ...

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>