أسرع حيوان في العالم

ما مدى السرعة التي يمكنك أن تجري بها؟ تشير البحوث إلى أن البشر يمكن أن يجروا بسرعة تصل إلى 40 ميل في الساعة نظريًا، ولكن سرعة العدو في المتوسط أقرب إلى 12-15 ميلا في الساعة.

قد تفكر أن “هذا سيء جدا”، ولكن كما سترون، فإن سرعة 15 ميلا في الساعة لن تكون كافيا للفوز في سباق مع أي من أسرع الحيوانات على وجه الأرض. إن العديد من الحيوانات تستطيع العدو أسرع بكثير مما نستطيع- وبعضها مفترسة. ما هو أسرع حيوان على وجه الأرض؟ دعونا نعرف ذلك.

  1. صقر الشاهين.

Peregrine Falcon (Wikimedia)

إن الطيور لديها ميزة إلى حد ما عندما يتعلق الأمر بالسرعة، لأسباب واضحة. الصقر الشاهين سريع بشكل خاص، قادرة على الوصول لسرعة تصل إلى 200 ميلا في الساعة، أثناء الهجوم ، مما يجعله صياد مخيف. لا يطير بهذه السرعة في بقية الأوقات، ولكن هذا لا يهم لفريسته. هو أسرع الحيوانات على كوكب الأرض عندما يكون في حالة هجوم.

  1. طيور الفرقاطة.

Frigate Bird (Wikimedia)

هذه الطيور مذهلة بشكل يجعل الشاهين تبدو بطيئة بالمقارنة بها. يمكن أن تصل إلى سرعات تصل إلى 95 ميلا في الساعة، أسرع بكثير من سرعة قيادتك على الطريق السريع. تمتلك أكبر نسبة نطاق جناحات إلى وزن الجسم وتستطيع البقاء في الجو لفترات طويلة بشكل مكثف. في بعض الأحيان هذه الطيور لا تهبط لأكثر من أسبوع في المرة الواحد. ما رأيك في تلك السرعة والتحمل؟

  1. سمكة الشِراع.

Sail Fish (Wikimedia)

ما هو أسرع حيوان في البحر؟ يذهب هذا الشرف إلى سمكة الشراع، والتي يمكن أن تصل إلى سرعة 68 ميلا في الساعة، وهذا – مرة أخرى –  ربما أسرع من سرعة قيادتك على الطريق السريع. هل يمكنك تخيل سباق الأسماك جنبا إلى جنب مع سيارتك ومواكبتها لك؟ هذا حيوان بحري سريع حقًا. يستخدم الشراع المميزة حينما تكون الأسماك خائفة أو من أجل تخويف الحيوانات المهددة. أما في بقية الأوقات، فتبقي الشراع مطوي.

  1. الفهد

Cheetah (Wikimedia)

أسرع حيوان في العالم هو بالطبع الفهد. هذا الحيوان هو في الواقع أسرع قليلا فقط من الظباء ذوات القرون، ويمكن أن تصل سرعته إلى 61 ميلا في الساعة. سُجلت هذه السرعة من قبل الفهد عمره 11 سنة في عام 2012 وسُمي باسم سارة. خلافا لمعظم الحيوانات الأخرى في هذه القائمة، الفهد هو حيوان مفترس. وهو يمثل تهديد خطير للحيوانات في هذه القائمة التي تعيش في المناطق الجغرافية نفسها (وليس فقط المراعي، ولكن بيئات الغابات أيضا).

إن الفهد عدّاء، ليس عداء مسافات طويلة، ولكنه يمزج خفة الحركة مع سرعة الهجوم المميت. الفهود هي أيضا مُعجلات سريعة جدا، ويمكن أن تكثف سرعتها أربع مرات أسرع من البشر. ويمكن أيضا أن تتوقف بشكل سريع للغاية. ومن المثير للاهتمام أيضا أن نلاحظ أن السرعة وخفة الحركة لدى الفهد لا يقابلها قوة كبيرة، فالفهد لا يزال هشا إلى حد ما، وسوف يخسر في معظم معاركه مع الحيوانات المفترسة الأخرى. ونتيجة لذلك، فإنه يسلم فريسته بسرعة للمنافسين. والفهد المصاب قد لا يكون قادر على الجري بسرعة، وهو ما يمكن أن يضع حياته في خطر.

  1. الظباء ذوات القرون.

Pronghorn Antelope (Wikimedia)

تحتل هذه الظباء المركز الثاني بين الحيوانات البرية من حيث السرعة. ويمكن بسهولة أن تسبق معظم الحيوانات المفترسة بسرعات عالية مثل 60 ميلا في الساعة. ومن المثير للاهتمام، أن الظباء ذوات القرون ليست في الواقع من ظباء العالم القديم، بل موطنها الأصلي هو أمريكا الشمالية. إن الظباء الفعلية سريعة جدا أيضا، ولكن ليس بنفس سرعة ذوات القرون. إن حقيقة كون ذوات القرون أسرع بكثير من الحيوانات المفترسة التي تعيش في أمريكا الشمالية هي حقيقة غريبة. ويبدو أن هذا يشير إلى أن سرعتها تطورت بشكل كبير في مرحلة ما في الماضي تحت تهديد حيوان مفترس انقرض الآن، ربما كان الفهد الأمريكي.

وذوات القرون لديها عدد من التعديلات الخاصة التي تتيح لها العمل بسرعات مرتفعة، بما في أصابع الأقدام المبطنة المدببة لامتصاص الصدمات، وأعضاء إضافية كبيرة تساعد في استنشاق الهواء.

  1. النو الأزرق

Blue Wildebeest (Wikimedia)

إن حيوان النو الأزرق هو حيوان بري سريع آخر يسكن السهول أيضًا. سرعته ليست مماثلة تماما لسرعة ذوات القرون، ولكنها لا تزال مثيرة للإعجاب جدا، حوالي 50 ميل في الساعة.

  1. الأسد

Lion (Wikimedia)

ولسوء حظ حيوانات النو الأزرق، أسرع سرعة للأسد تطابق سرعتها تماما تقريبا. يمكن للأسود ملاحقة فرائسها بسرعة حوالي 50 ميلا في الساعة، مما يجعلها حيوانات مفترسة قاتلة للغاية على السهول.

  1. غزال طومسون

Thomson’s Gazelle (Wikimedia)

هذا هو مخلوق آخر في نفس الفئة كما النو الأزرق والأسود وأيضا قادرة على الجري بسرعة حوالي 50 ميلا في الساعة. إن المطاردات بين الأسود والفهود والغزلان يمكن أن تكون شديدة جدا نتيجة للسرعة المتقاربة. ولسوء حظ غزلان طومسون، هم الفريسة المفضلة بالنسبة للفهود، وهو أسرع الحيوانات على قائمتنا.

9. الأرنب البري البُني

Brown Hare (Wikimedia)

إن أحد أصغر الحيوانات على قائمتنا هو الأرنب البني. هذا المخلوق الصغير يمكن يجري بسرعة شديدة تصل إلى 47 ميلا في الساعة. إن قصة السلحفاة والأرنب شهيرة لسبب ما. الأرانب هي حقا مخلوقات سريعة بشكل لا يصدق، وهي قادرة على تجاوز غالبية الحيوانات الأخرى.

  1. الإيل.

Elk (Wikimedia)

وهناك عدد من الحيوانات التي تجري بشكل أسرع من الأيائل، ولكن الأيائل تستحق الذكر لأنها أكبر بشكل كبير وتبدو أقل “سرعة” من الغزلان أو الظباء. يمكن أن تكون الأيائل كبيرة جدا، حجمها وبنيتها لا ينبغي أن تخدعك. الأيائل قادر على الجري بسرعات عالية تصل إلى 45 ميلا في الساعة. لا تصيب إيل بالغضب، فلو كان سيقاتلك، فإنه سيفوز.

كما ترون، هناك بعض الحيوانات السريعة بشكل مذهب على الأرض، وكذلك في البحر والجو. هذه الحيوانات الرائعة تسلط الضوء على العديد من الطرق المختلفة التي يمكن أن تتكيف مع أداء دور إما المفترس أو الفريسة. في حين أننا قد نكون في أعلى السلسلة الغذائية بفضل الأدوات والاختراعات التي لدينا، إلا أننا متأخرين حقًا عندما يتعلق الأمر بالسرعة. إن كثير من هذه المخلوقات سريعة كالسيارات التي بنيناها للانتقال من مكان إلى آخر بسرعة معقولة. لو لم تكن هذه فكرة تحث على التواضع، فماذا سيفعل؟

شاهد أيضاً

3131_10-اخطر-الحيوانات-في-عالم_1.jpg

أخطر الحيوانات في العالم : توب 10

البعوض – البعوضة نفسها ليست خطيرة جدًا، لكنها تعمل كناقل للعديد من الفيروسات المسببة للأمراض ...

2694_أطول-الحيوانات-عمرا_1.jpg

أطول الحيوانات عمرا

إن الحيوانات التي تعيش في ظل ظروف طبيعية نادرا ما تصل إلى الحد الأقصى للسن ...

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>